من اركان الشكر

من اركان الشكر، تتعدد درجات شكر الله تعالى على النعم، فمنها ما هو الشكر الواجب هو ومنها ما هو شكر مستحب، شكر العبد لخالقه لنعمه التي أنعمها على العباد له الكثير من الحسنات والفوائد التي تعود على العبد الشاكر على الدوام، فهي تزيد من فضل الله على عباده الشاكرين وتمنحهم الرحمة والثواب العظيم والرزق الكريم من الله تعالى، فيكون العبد راضياً بالنعم التي وهبها الله له، يتسائل العديد من الطلاب في المملكة حول اركان الشكرر حيث ان هذا السؤال ورد في اسئلة المنهاج لديهم و يريدون التعرف على الاجابة الصحيحة له.

من اركان الشكر

الشكر له الكثير من الفوائد التي تزيد من فضله ومكانته وقدره في الاسلام، وتأثيرات الشكر تتسرب لكل مناحي حياة الانسان المسلم، حيث يعد الشكر نصف الايمان، وهو من حُسن الاسلام، وفيه اعتراف من قبل المؤمنين على الفضائل والنعم التي انعم الله بها عليهم، كما ان الشكر يزيد النعم ويبارك بها، وهذا لأنه سبب من الأسباب التي تؤدي لدوام النعم، وتطهر النفس المسلمة، وتؤدي لرقيها، وسموها، وتجعل المسلم راضياً فرحاً بما أعطاه الله إياه، ومدركاً لكل الفضائل التي انعم الله بها عليه

الاجابة : 

  • الاعتراف بالنعم باطنا مع محبَة المنعم.
  • التحدث بها ظاهرا مع الثناء على الله.
  • صرفها في طاعة الله ومرضاته واجتناب معاصِيه.