الملك الذي اراد هدم الكعبه

الملك الذي اراد هدم الكعبه، يعد البيت الحرام والكعبة المشرفة من اطهر بقاع الارض واكثرها قداسة على الاطلاق حيث يقوم المسلمون بالتوجه الى المملكة العربية السعودية لاداء فريضة الحج والعمرة وكان العرب قبل الاسلام يطوفون حول البيت الحرام ويعضمون مكانته وقد حاول ابرها الحبشي هدم الكعبة وجاء بها الى شبه الجزيرة العربية وصادف عبد المطلب في طريقه فطلب منه عبد المطلب ان يرد ابله له حيث اخدها جيشه فاخدها وانصرف وقال عبارته الشهيرة للبيت رب يحميه وحماه الله

الملك الذي اراد هدم الكعبه

انزل الله تعالى سورة الفيل لتبين مصر المشركين والمعاندين لله تعالى حيث انزل الله تعالى العذاب والبطش الشديد بابرهة الحبشي ومن معه حيث ارسل الله الطيور التي تحمل الحجارة في ارجلها ولا زالت تقذفهم حتى ماتوا شر قتلة ويذكر في الكتب التاريخية ان اسم الفيل كان محمود ورفض الانسياق والتقدم نحو الكعبة المشرفة رغم الضرب والنهر لكونه يعلم انه بيت الله الذي جعله في الارض ومن هنا تبرز مكانة الكعبة المشرفة عبر التاريخ وجاء الاسلام وعظم شأنها وجعلها للطواف

الجواب/

ابرهة الحبشي