تشرع قراءة سورتي الفلق والناس دبر كل صلاة.

تشرع قراءة سورتي الفلق والناس دبر كل صلاة.، من فضل سورتي الناس والفلق، سنتخدث في هذا الموضوع عن فضل سورتي الفلق والناس والاوقات المستحبة لقراءتها وفضل الذكر والمداومة عليه بعد كل صلاة، سورتي الناس والفلق او ما تسميان بالمعوذتان وذلك لأنهما يبدأن بالاستعاذة(قل اعوذ برب الفلق أو قل اعوذ برب الناس) المعوذات لهما الكثير من الاجر ولهما في ميزان المسلم الحسنات الكثيرة فهما سورتان لحفظ الانسان من الحسد ومن الشيطان.

تشرع قراءة سورتي الفلق والناس دبر كل صلاة.

 فإذا قرأها المسلم بتمعن وتدبر كانتا له حافظا من الشيطان، وقد وردتا السورتين في اخر المصحف الشريف، وذكر المفسرون انهما حافظا من الشيطان ومن الحسد، اوقات قراءة سورتي المعوذات هو في اذكار الصباح واذكار المساء وبعد الصلوات وحين الظعاء وينبغي على المسلم أن يكون حافظا للسورتين لكي يرددهما بعد كل صلاة بالاضافة الى سورة الاخلاص فهما من احسن ايات القرآن الكريم ومن احسن الذكر الذي يجنب الانسان من الشيطان ووساوسه.

الاجابة:

العبارة صحيحة.