كان المشركون ينكرون توحيد

كان المشركون ينكرون توحيد، كان المشركون اكثرهم عارفين بحقيقة الاسلام وبعثة النبي عليه السلام ولكن الكفر عناد وصد عن سبيل الله تعالى ، وقد بعت الله تعالى المئات من الرسل والانبياء الى كل الامم السابقة يدعوهم الى التوحيد وترك الاصنام والاوثان وترك عقيدة الاباء الباطلة التي كانو يعتنقونها وكانت الاصنام تصنع من العجوة حيث اذا جاع الناس اكلوها فجاء الاسلام العظيم ونهى عنها وجعل توحيد الالوهية والربوبية اساس العقيدة والتوحيد الصحيح ومن هذا المنطلق نجد ان المسلم الحق موحد خالص  لله تعالى

كان المشركون ينكرون توحيد

كان المشركون ينكرون توحيد الالوهية  حيث كانوا يعتقدون في عقائدهم الباطلة ان هناك الكثير من الالهة لهذا الكوكب ففهناك اله المطر واله الريح واله الشمس والقمر ولما جاء الاسلام وحارب كل تلك الخرافات والخزعبلات الباطلة وجعل الاسلام الله تعالى وحده المختص بتوحيد الالوهية والربوبية والاسماء والصفات امن البعض وكفر البعض الاخر ليستحقوا اللعنة والغضب من الله تعالى وبهذا يكون الجواب الصحيح الخاص بالسؤال لكان المشركون ينكرون توحيد هو توحيد الالوهية

الجواب/

 توحيد الالوهية